الأحد, 01 شباط/فبراير 2015  
11. Rab-ul-Akhir 1436

حريدة إلكترونية إخبارية تحليلية مستقلة شاملة تتجدد على مدار الساعة شعارها احترام الرأي و الرأي الآخر

حوارات

منتدى

  • لا يوجد مشاركات للعرض

هناوهناك


image globale de TAZA
image glo...
stop torture ?????? ???????
stop tort...
???? ??????? ???? ????? ???? RAS EL MA TAZA
???? ????...
???? ??? ?????? bab bouidir TAZA
???? ??? ...

تازة عالم الأخبار

                                      

 عن جريدة "النهار" اللبنانية | ديانا سكيني

السؤال عن نوال السعداوي ملح بعد الثورة أكثر من قبلها. رائدة عربية مثلها في الدفاع عن حقوق الانسان والمرأة وتطور المجتمعات لا يجوز ان تختار البقاء في الظل، في وقت يصور لدعاة التغيير الفعلي انه الاكثر الحاحاً للتصدي للتيارات الفكرية الجاهلية التي تغزو مجتمعات ما بعد سقوط شخص الحاكم المستبد. وفي وقت، تتفرق فيه التيارات المدنية الديموقراطية ليغيب مشروعها المفترض ان يُلبس الدولة الوطنية ثوب الديموقراطي…

(التفاصيل...): نوال السعداوي "لا شيء يعجبني ولكن"

تازة عالم الأخبار

ظروف مناخية استثنائية بتازة و جهد مضني لإنقاذ المحاصرين و تقديم الإسعافات و الدعم   

تعيش مجموعة من المناطق التابعة لعمالة إقليم تازة ، موجة من البرد القارس و الصقيع نتيجة الانخفاض الحاد في درجات الحرارة ، و هو الأمر الذي أحال مجموعة من هاته المناطق إلى مناطق منكوبة ، الأمر الذي اضطر السلطات الإقليمية ممثلة في اللجنة الإقليمية للحد من آثار البرد القارس بتازة إلى التدخل للتخفيف من معاناة ساكنة تلك المناطق و الاستعانة بمروحية الدرك الملكي بتازة لإنقاذ المحاصرين و من بينهم قائد…

(التفاصيل...): ظروف مناخية استثنائية بتازة و جهد مضني لإنقاذ المحاصرين و تقديم الإسعافات و الدعم

تازة عالم الأخبار

وكيل الملك لدى ابتدائية فاس يهدد مواطنا بالسجن

تعرض المواطن "محمد عابد الله بن عبد الله" من دوار دار بنايو ، جماعة الربع الفوقي التابعة إداريا لعمالة إقليم تازة لتهديد مباشر من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفاس ، و هو ما جعل المواطن "عابد الله" يحاول شنق نفسه دفاعا عن حقوقه و لعدم استساغة الإهانة الموجهة إليه ، لولا تدخل بعض الناس لثنيه عن اقتراف فعلته .

و بالرجوع إلى وقائع الحادث و الذي تتوفر الجريدة على شكاية منه موجهة إلى السيد وزير العدل و رئيس المجلس الوطني لحقوق الإ…

(التفاصيل...): وكيل الملك لدى ابتدائية فاس يهدد مواطنا بالسجن

تازة عالم الأخبار

إدانة الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان التضييق على الحريات في المغرب

 

الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان يعبر عن انشغاله الكبير بالتطورات المقلقة لحقوق الإنسان في المغرب ، جاء ذلك من خلال البيان الصادر الكتابة التنفيذية للائتلاف في اجتماعها المنعقد يوم 29 دجنبر 2014 .

و قد أكد البيان أن أوضاع الحريات بالمغرب ازدادت ترديا بعد التصريح الذي أدلى به وزير الداخلية بالبرلمان ، يوم 15 يوليوز ، والذي اتهم فيه الحركة الحقوقية بخدمة أجندات خارجية وعرقلة الجهود الأمنية للدولة في م…

(التفاصيل...): إدانة الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان التضييق على الحريات في المغرب

تازة عالم الأخبار

إدانة الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان التضييق على الحريات في المغرب

 

الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان يعبر عن انشغاله الكبير بالتطورات المقلقة لحقوق الإنسان في المغرب ، جاء ذلك من خلال البيان الصادر الكتابة التنفيذية للائتلاف في اجتماعها المنعقد يوم 29 دجنبر 2014 .

و قد أكد البيان أن أوضاع الحريات بالمغرب ازدادت ترديا بعد التصريح الذي أدلى به وزير الداخلية بالبرلمان ، يوم 15 يوليوز ، والذي اتهم فيه الحركة الحقوقية بخدمة أجندات خارجية وعرقلة الجهود الأمنية للدولة في م…

(التفاصيل...): إدانة الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان التضييق على الحريات في المغرب

تازة عالم الأخبار

بجرأة و بكل صراحة

لقاء اليوم مع "عبد الله الهلالي" رئيس المجلس الجماعي لمطماطة

 

الجزء الأول

نتشرف في إدارة و هيئة تحرير تازة عالم الأخبار tazamondenews أن نفتح صفحة جديد للنقاش و لاستيقاء آراء و تصورات المهتمين و المتخصصين و المجتمع المدني و المفكرين و المثقفين و عموم المواطنين حول مجموعة من قضايا الساعة أو القضايا المرتبطة باليومي من حياة الناس ، أو المرتبطة بالحريات و الحقوق العامة .

صفحة اخترنا لها عنوان "بجرأة و بكل صراحة" و الاسم يحمل دلالة كبرى سواء من حيث استفزاز النق…

(التفاصيل...): بجرأة و بكل صراحة

بكل وضوح

تازة عالم الأخبار

تونس من المسار الديمقراطي الفريد إلى المرزوقي الذي رسخ نموذج حاكم الشعب

 

في سابقة في مسار نظم الحكم العربية الكليانية ، و في مخاض التحولات التي يعرفها الربيع التونسي و الذي شكل بالفعل ربيعا شعبيا ، عكس حركات الخريف العربي بآثارها التذميرية و التي قامت على ظهر الذبابات و الطائرات الأمريكية الغربية ، و بتحالفات نظم خليج الذمار العربي .

شكلت تونس الاستثناء الذي من حق شعب تونس أن يفتخر به ، و من حق البوعزيزي مفجر الثورة التونسية أن يرتاح في قبره بمساهمته بحرق الجسد الذي أسرع بحرق نظام "بن علي" ، مسار أفرز ثورة ديمقراطية تونسية رائدة ليس عربيا فقط بل عالميا  من خلال مجريات الانتخابات الرآسية و النيابية التونسية و التي شهد لها العالم بالنزاهة و الشفافية و اعتبرها شمعة في بحر العثمة العربية حيث الشعوب مغيبة .

و على الرغم من مرور التجربتين الانتخابيتين و تسليم السلط بين الرئيس المنتهية ولايته و الرئيس المنتخب ، و الكلمات التي أدلى بها الرئيس المنتخب و التي اعتبر فيها نفسه رئيسا لكل التونسيين ، طارحا التحديات التي تواجه تونس و التي اعتبرها مشكلة جميع الأطراف في الرقي بتونس ، أكمل الرئيس المنتهية ولايته المشهد العروبي الفريد من خلال قراره الشعبي بإعلانه عن تنازله عن كل الهدايا التي تلقاها من رؤساء وملوك الدول خلال فترة ولايته و قيادته المرحلة الانتقالية للبلاد .

حيث أورد في بيان صادر قوله : "اعترافا مني بفضل هذا الشعب العظيم الذي منحني شرف تولي مهمة رئاسة الجمهورية خلال الفترة الانتقالية التي شهدت خصوصا إرساء دستور جديد ، فإني أتنازل عن جميع المنقولات الواردة في القائمة الجاري ضبطها ... لفائدة الدولة التونسية تنازلا صريحا ناجزا لا رجعة فيه."

كاشفا النقاب عن أن المنقولات متمثلة في عدد من الهدايا الثمينة التي تلقاها من رؤساء وملوك الدول أثناء الزيارات التي قام بها إلى بلدانهم أو استقبال وفودهم .، مضيفا أنها "منقولات من مختلف الأنواع أهديت إلي شخصيا وإلى أفراد عائلتي" .

و هذا ليس غريب عن ابن الثورة التونسية ، الطبيب و الناشط المدافع عن حقوق الإنسان في تونس أيام سنوات القمع و الرصاص و الذي خبر السجون دفاعا عن الحق و الحرية سنة 1994 بتحديه "بن علي" في الانتخابات الرئاسية حينها .

تازة عالم الأخبار

لجنة تحقيق عن فضيحة الرباط الباينة

كثر الحديث عن لجنة التحقيق في فضيحة ملعب الرباط ، أو بالأصح فضية الكراطة و النشافة ، التي هزت الرأي العام الوطني و بهدلت سمعة المغرب قاريا و دوليا ، و جعلتها وسائل الإعلام الأجنبية من مستملحات موادها الترفيهية .

كل هذا الواضح لا المرموز ، الذي مس سمعة بلد و هو واضح للعيان و ليس فيه لبس أو غموض ، و المسؤولية السياسية للوزير المكلف واضحة ، و كان من الأجدى بالوزير لو يتوفر على ذرة من حياء و من حس وطني أن يقدم استقالته فور وقوع الفضيحة لا أن ينتظر نتائج لجنة التحقيق حسب قوله .

هذا الموقف من الوزير ليس غريب على اعتبار لعنة الكرسي و الامتيازات التي سوف تطير و بالتالي فمن حقه أن يطبق قول الأمويين "شدوا عليها (أي الخلافة) بالنواجذ" .

لكن الغريب هو أن تهتم الهيئات الوطنية و الصحافة بكل تلاوينها بكل هذا اللغط و تجعله مادة خبرية يومية ، حول لجنة التحقيق في الفضيحة التي هي و وفق ما يقوله الفقهاء "شرح الواضحات من المفضحات" ، و بدل أن تتشبث بالمبادئ المعمول بها عالميا في الدول ذات التقاليد الديمقراطية نراها بدل ذلك تبحث في أحسن الأحوال عن شكل اللجنة ، و لماذا يقودها رجل عسكري ؟ و تنتظر نتائجها و تستبق عبر مواد الإثارة لتنقل إلى المتتبع أمر الإقالة بل وصل الأمر  بالبعض إلى الحديث عن "هروب" الوزير عبر بوابة "باب سبتة" ، نقول لكل هؤلاء اتقوا الله في مهنة الصحافة أولا و في الشعب ثانيا ، المسؤولية واضحة و لا تحتاج إلى دليل ، لا من الرمال المجلوبة من القنيطرة ، و لا من أي دليل فضائي ، بل أنه و حسب أغنية المطربة اللبنانية فكل هذا من باب "شخبط شخابيط" ، إن اللجان التي يمكن أن تتشكل في هاته الحالة ، و هنا كان لا بد للقلم ، أن يجتهد هو اللجنة القضائية التي ستقود من خلال تحرياتها إلى المتابعة القضائية ليس على تبذير المال فقط بل على تلطيخ سمعة بلد في محفل كروي عالمي حضرته جميع القنوات التلفزية العالمية و سجلت بالصوت و الصورة مهزلة بطلها الوزير "أوزين" و ضحيتها سمعة بلد و شعب .

تازة عالم الأخبار

من أجل نقاش هادئ في مضمار انتخابات هيئة المحامين

بقلم الزميل الأستاذ خليل اليعقوبي المحامي بهيئة تازة

 

من أجل خلق نقاش ديمقراطي مفتوح و هادئ و غير محصور عند انتهاء الانتخابات المهنية و فوز هذا و فشل ذاك و من أجل تجاوز الانغلاق و الكولسة و الحلقية الضيقة التي تحط دوائرها كلما اقتربت الانتخابات المهنية لهيئات المحامين و لهيئتنا بتازة خاصة .
من أجل هذا النقاش يجب الإيمان بالحاجة إلى تقييم نقدي موضوعي يتسم بالجرأة و القدرة على الإمساك بماضي هيئة تازة ، لأن فهم الحاضر هو لاستشراف آفاق المستقبل الذي لن يتأتى إلا بالنظر إلى الوراء إلى الماضي ، و في الماضي و أمام الماضي بعيون نقدية تجرد و تحصي السلبي قبل الإيجابي تجرد و تحصي الفشل قبل الإنجاز إن كانت هناك من إنجاز ، ما هو طالح قبل ما هو صالح ، لأن صناعة الحاضر أو إعادة صياغته و صناعة المستقبل لا بد لها من وعاء وهو وعاء الماضي .
و فعلا فإن قراءة ماضي هيئتنا بتازة مهمة محفوفة بالصعوبات للأسباب التالية  :
- لا تتوفر لدينا وثائق مكتوبة في الشق الأدبي المتعلق بنشاط الهيئة اللهم من التقرير الأدبي الذي يقدم من طرف مؤسسة النقيب و شفوياً .
- وإن كان مكتوبا – بمناسبة انعقاد الجمعية العمومية فهو لا ينسخ ولا يوزع ولا ينشر ( مثلا في مجلة للهيئة ) ( بخلاف التقرير المالي الذي ينشر مكتوبا و يوزع) .
التقرير الأدبي يقدم شفويا من طرف السيد النقيب و يضم النشاط العام و الخاص المفترض للهيئة (مجلساً ونقيباً) باستعراض عام ملحق به استعراض كرونولوجي ، فإنه ما دام لا يوثق في وثيقة مكتوبة أي منشورة بين الزملاء و الزميلات فإن ذلك يشكل عائقاً للوقوف على معطيات ( تاريخ النقابة ) لأنه يبقى مجرد مجال شفهي يصعب ضبطه إلا من خلال الذاكرة و هو ما يتعذر نظراً لكون الذاكرة عاجزة عن حفظ كل أمر ، أو قد تتأثر الذاكرة بمؤثرات مصلحية أو ظرفية أو غيرها تجعلها غير قادرة على تقديم معطيات موضوعية موثوقة لجيل الحاضر و جيل المستقبل بل قد تنحشر في قراءات متنوعة متضاربة حسب المصالح والأهواء والمتغيرات الطارئة ، إنها صعوبة قائمة فعلا خاصة في ظل القيود وعائق الإطلاع على أرشيف الهيئة ( وأعطي أبسط مثال في كوني أردت الإطلاع على تقرير لجنة افتحاص داخلية منبثقة عن الجمعية العمومية للهيئة لمالية الهيئة خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي فتعذر علي الحصول عليه حتى من الزملاء اللذين كانوا ضمن تلك اللجنة) .
لكن هذا لا يمنع من الاعتماد على الرواية الشفوية و هي التي قد ترد على ألسن عديدة تتفاوت في عمرها الزمني في موقعها المصلحي لكنها تشترك حول حد أدنى لا يمكن النزول عنه وهو كوننا لم نحقق المنشود المأمول في العديد من الصعد خاصة في الشق الاجتماعي لأوضاع المحامي  .
لقد حضرت العديد من اجتماعات الجمعية العمومية كملاحظ لما كنت متمرنا ، و كعضو لما صرت محاميا رسميا ، الانطباع العام الذي طبع في ذهني وما استوعبت مما تلقيت كباقي أعضاء الجمعية العمومية أن خطاب الأحلام و الآمال الوردية كان طاغيا أو يطغى و يتجسم في وعود كانت تنزل علينا نوعا من السكينة و الطمأنينة ، فأول وعد سمعت عند أول حضور هو أن الهيئة في حوار مع السيد عامل إقليم تازة هي بصدد اقتناء قطعة أرضية بثمن رمزي لإقامة نادي لائق للمحامين بتازة ستعمل الهيئة على إقامته كان ذلك خلال التسعينيات لم يحصل شيء من ذلك.
بعدها بشرنا أو قل اطلعنا على تصميم معد من مكتب دراسات هندسية لإقامة النادي و قبل أن تقتنى أية قطعة للنادي كان ذلك خلال بداية الألفية الثانية لم يحصل شيء ، من ذلك بعدها سمعت أنه تم اقتناء قطعة أرضية بطريق فاس ، ثم سمعنا بعد ذلك أنه تم العدول عن ذلك لأسباب غير معروفة ، بعدها أعلمنا بأن المجلس اقتنى قطعة أرضية و سدد ثمنها و أبرم العقد دون وجود أي تصور رسمي للمشروع الذي سيقام عليه و غاياته و مقاصده  .
تلكم علامات بارزة لما كان يفترض أن يتحقق ، آه لقد نسيت أننا سمعنا كلاما عن كون وزارة العدل و من خلال و زير العدل السابق الراحل محمد الناصري خلال زيارته لمقر محكمة الاستئناف بتازة كان قد أشار للمدير الفرعي بضرورة تخصيص جزء من الوعاء العقاري لمحكمة الاستئناف بتازة لإقامة مقر لائق لهيئة تازة لكن لم يحصل شيء من ذلك ، بل تحول ذلك الفضاء كله إلى مربض لسيارات  .
هذا من جهة ، أما من جهة ما يفترض أن يكون حسب تقديري المتواضع و الذي يتمثل على الصعد التالية :
- تجهيزات هيئة تازة على مستوى النقابة لا تليق بالمستوى الكمي للنقابة نظرا لوضعية مقرها الحالي فالخزانات و أماكن حفظ الأرشيف غير لائقة و لم يقع عليها أي تجديد يذكر و ذلك مند فترة طويلة  .
- لا توجد تقنية مضبوطة لتنظيم الأرشيف مع ما قد ينتج عن ذلك من ضياع الأرشيف و صعوبة الحصول على الوثائق و المعلومات المتعلقة بالهيئة ووضعية المحامي علاوة على الثغرة الهائلة التي توجد في أرشيف الهيئة إذ أن هناك العديد من الوثائق تعد في عداد المفقودين و لا أحتاج لأضرب مثلا على ذلك.
- الموارد البشرية الموظفة لا تتلاءم مع حجم المهام خاصة مع إحداث صندوق الأداءات  و الودائع علاوة على عدم تخصصها في التدبير المحاسباتي  .
- مقر الهيئة أصبح غير لائق من الناحية الكمية حيث أنه لا توجد قاعة خاصة باستقبال الضيوف ، كما أنه لا توجد قاعة لائقة من حيث المساحة لعقد اجتماعات المجلس.
- و لقد تعاقبت سياسة إهمال هذه الجوانب ، أو حتى إن حصلت جهود فإنها كانت قصيرة النفس .
- لا نتوفر على خزانة في المستوى اللائق و لا قاعة لها و لا قاعة للمعلوميات.
- لا تتوفر على مواكبة و تحيين دائم و تكريس لدور الموقع الإلكتروني للهيئة الذي يبقى موقعا بئيسا لا يحمل إلا صور النقباء و لا يخضع لأي تحيين و لا مواكبة لتغذيته بالمعطيات و التقارير لتجسيد دوره الفعلي المفترض تكريسا للتواصل الإلكتروني .
- تلكم بعض النقاط التي قد توصف بأنها مطلبية لما يجب أن يكون على هذه الصعد دون باقي الصعد التي يجب النقاش حولها ، و التي أرى نفسي أنني غير مؤهل حالياً للخوض فيها وتبقى هناك نقطة قد أعتبرها أهم بند في هذا النقاش والتي تتعلق بمالية الهيئة .
ومما يجعل هذه النقطة تكتسي ملحاحية في إطار النقاش هو المعطى الظرفي المتمثل في إقدام بعض الزملاء على تحرير عريضة للمطالبة بافتحاص لمالية الهيئة لفترة محددة وفي ولاية محددة دون الباقي .
مبدئياً لست ضد افتحاص مالية الهيئة لأن مقتضيات الشفافية والنزاهة تقتضي ذلك ، لكن تبقى لدي ملاحظات تتمثل فيما يلي :
- التساؤل حول سبب النزول في هذه الظرفية ونحن مقبلون على إجراء الانتخابات المهنية .
- إن مطلب الافتحاص قدم بشكل انتقائي دون الفترات السابقة والمعاصرة خاصة وأن مالية أي مرفق عبارة عن حلقات مترابطة و إن انفرطت حلقة انفرط باقي الحلقات خاصة (وأشدد) أنه أثيرت مسألة سوء استعمال مال الهيئة واحتكار أحد النقباء السابقين خلال بداية التسعينات من القرن الماضي لأتعاب ملفات سير بلغت 47 ملفاً أو يزيد ، كانت قد وضعت لتصفيتها إثر استقالة أحد الزملاء وباتفاق معه تقرر أن تؤول أتعابها إلى صندوق الهيئة مع رصد مصاريفها من مالية الهيئة ولحد الآن لم يقدم عنها الحساب وظل الأمر طي المسكوت عنه اللهم بعض المطالبات العلنية التي لم تلق صدى .
تلكم رؤوس أقلام لنقاش هادئ وازعه الغيرة والحاجة إلى الشعور بالأمل والطمأنينة التي تستوطن كل محام ومحامية من أجل حاضر ومستقبل يضمن فيه الكرامة والجسارة لممارسة المهنة بشكل لائق (وما أبرئ نفسي.....) كما اقتبس ذ. أحمد الدنة المحامي بتازة من القرآن الكريم في افتتاح مكتوب له في فترة ماضية .

الكرة الأوربية و العنصرية بين الخطاب الإنسي و الواقع المعاش العنصري

بقلم بشرى شيبوب

 

هل أصبح اللاعب الإفريقي و الملون لعبة بيد الرساميل الغربية  ، سؤال نطرحه ليس لتبيان الحال الذي هو من المحال ،  لأن العنصرية أصبحت جزءا من تركيبة الدول الأوربية و حتى الأمريكية و لكن ليعي اللاعب في الملاعب الغربية أن هناك مسافة بين التألق و أشباه التألق .

التألق بالمفهوم المادي البعيد الذي كان مبنيا على لغة القدم أيام زمان أصبح اليوم سلعة اقتصادية  تتحدد من خلال قانون سوق جديد قوامه النتيجة و لن نقول العطاء لأنه أصبح بعيدا عن معايير الكرة الراقية و في ذاك فلنستفتي آراء عمالقة كرة القدم العالمية من قبيل بولية و مارادونا و هلم جرا ...

لقد انتقل الجميل الكروي الأممي من طابع يشد من خلال رقعة الميدان إلى سلعة تروج من خلال ميكانيزمين ، الأول الإشهار للتألق لوجه الله بما يحمله من معطى نفسي و هو ما أبانت عن منحدره كأس العالم الأخيرة ، حيث خفت صوت النجوم وصدح صوت الفرق لولا التحيز للرأسمال الكروي الاقتصادي الذي يبحث عن الجدب بغية الربح ، و الثاني تفكير الفيفا الذي لا يحيد عن منطق الربح على حساب الفرجة التي تسوق لأبناء اللعبة الشعبيين على طول خريطة العالم .

حينما يصدح زمر الاقتصاد الريعي الكروي بأن الأفارقة بلا موهبة فهذا يتطلب ردين الأول عالمي على الصيحة العنصرية التي أصبحت تعرفها الملاعب الكروية ، و الثاني هو خطاب موجه لهؤلاء اللاعبين الذين لا يستوعبون الرسالة والذين من المفترض أن يعلنوا الولاء للوطن الأسود و الأحمر و الأصفر بدل الولاء للأبيض الذي يعتبرهم جزءا لا يتجزأ من تركيبة القنانة .

و على المستوى الثاني أن تعاد صياغة المفاهيم الدولية حول الحقوق و الحريات بما يعيدها مواطنا بسيطا يمشي على قدميه بين دروب و أزقة العالم ، لا أن ترتوى حقول الملاعب الأوروبية العاقرة أصلا ، و هو ما تؤكده نسبة اللاعبين الأجانب في البطولات العالمية ، و نستحيي أن نقول الأوربية ،  بأسماء من قبيل زيدان و هلم جرا ، و في الأخير يتنكر الغرب لعطاء هؤلاء اللاعبين و يصفهم بالثقل مقابل نظرائهم الأوربيين ، و هم من دوخوا العالم بأسماء ليست من جلدتهم ، و لكنهم في الجهة المقابلة تنكروا لأصولهم ، و تنكر العالم المتحضر لعطائهم بأن جعلهم سلع غير قابلة للبيع ، إن لم نقل للعطاء ، لغة صريحة للجهتين ، فمن يستوعب المقال و يكون حقلا للبناء المستقبل ، لبناء عالم بلا عنصرية ، و في الجهة المقابلة أن يعلن هؤلاء ولاءهم و الأخير للأوطان التي هي جزء من الوشم في أجسادهم . 


FECHAR